مدرسه كفر الغاب ع بنين

مرحبا بكم فى منتداكم

موقع مدرسى


    نسب زبيد ومراد

    شاطر
    avatar
    أحمد إسماعيل مقبول
    عضو

    عدد المساهمات : 61
    نقاط : 165

    نسب زبيد ومراد

    مُساهمة من طرف أحمد إسماعيل مقبول في الجمعة أكتوبر 08, 2010 3:47 pm

    قال ابن هشام ‏‏‏:‏‏‏زبيد بن سلمة بن مازن بن منبه بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج ، ويقال ‏‏‏:‏‏‏ زبيد بن منبه بن صعب بن سعد العشيرة ، ويقال ‏‏‏:‏‏‏ زبيد بن صعب بن سعد ‏‏‏.‏‏‏ ومراد ‏‏‏:‏‏‏ يحابر بن مذحج ‏‏‏.‏‏‏

    لماذا قال عمرو بن معدي كرب هذا الشعر ‏‏‏؟‏‏‏

    قال ابن هشام ‏‏‏:‏‏‏وحدثني أبو عبيدة ، قال ‏‏‏:‏‏‏

    كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى سلمان بن ربيعة الباهلي ، و باهلةبن يعصر بن سعد بن قيس بن عيلان ، وهو بأرمينية يأمره أن يفضل أصحاب الخيل العراب على أصحاب الخيل المقارف في العطاء ؛ فعرض الخيل ، فمر به فرس عمرو بن معدي كرب ؛ فقال له سلمان ‏‏‏:‏‏‏ فرسك هذا مقرف ؛ فغضب عمرو ، وقال ‏‏‏:‏‏‏ هجين عرف هجينا مثله ؛ فوثب إليه قيس فتوعده ؛ فقال عمرو هذه الأبيات ‏‏‏.‏‏‏

    تصديق قول شق وسطيح

    قال ابن هشام ‏‏‏:‏‏‏فهذا الذي عنى سطيح الكاهن بقوله ‏‏‏:‏‏‏ ‏‏‏(‏‏‏ ليهبطن أرضكم الحبش ، فليملكن ما بين أبين إلى جرش ‏‏‏)‏‏‏ ‏‏‏.‏‏‏ والذي عنى شق الكاهن بقوله‏‏‏:‏‏‏ ‏‏‏(‏‏‏ لينزلن أرضكم السودان ، فليغلبن على كل طفلة البنان ، و ليملكن ما بين أبين إلى نجران ‏‏‏)‏‏‏ ‏‏‏.‏‏‏ ‏‏

    غلب أبرهة الأشرم على أمر اليمن ، و قتل أرياط

    ما كان بين أرياط و أبرهة

    قال ابن إسحاق ‏‏‏:‏‏‏ فأقام أرياط بأرض اليمن سنين في سلطانه ذلك ، ثم نازعه في أمر الحبشة باليمن أبرهة الحبشي - و كان في جنده - حتى تفرقت الحبشة عليهما ‏‏‏.‏‏‏

    فانحاز إلى كل واحد منهما طائفة منهم ، ثم سار أحدهما إلى الآخر ، فلما تقارب الناس أرسل أبرهة إلى أرياط ‏‏‏:‏‏‏ إنك لا تصنع بأن تلقى الحبشة بعضها ببعض حتى تفنيها شيئا فابرز إلي وأبرز إليك ، فأينا أصاب صاحبه انصرف إليه جنده ‏‏‏.‏‏‏

    فأرسل إليه أرياط ‏‏‏:‏‏‏ أنصفت فخرج إليه أبرهة ، وكان رجلا قصيرا لحيما حادرا وكان ذا دين في النصرانية ؛ وخرج إليه أرياط ، وكان رجلا جميلا عظيما طويلا ، وفي يده حربة له ‏‏‏.‏‏‏ وخلف أبرهة غلام له ، يقال له عتودة، يمنع ظهره ‏‏‏.‏‏‏ فرفع أرياط الحربة فضرب أبرهة ، يريد يافوخه ، فوقعت الحربة على جبهة أبرهة فشرمت حاجبه وأنفه وعينه وشفته ، فبذلك سمي أبرهة الأشرم ، وحمل عتودة على أرياط من خلف أبرهة فقتله ، وانصرف جند أرياط إلى أبرهة ، فاجتمعت عليه الحبشة باليمن ، و وَدَى أبرهة أرياط ‏‏‏.‏‏‏

    غضب النجاشي على أبرهة لقتله أرياط ثم رضاؤه عنه

    فلما بلغ النجاشي غضب غضبا شديدا وقال ‏‏‏:‏‏‏ عدا على أميري فقتله بغير أمري ، ثم حلف لا يدع أبرهة حتى يطأ بلاده ، ويجز ناصيته ‏‏‏.‏‏‏ فحلق أبرهة رأسه وملأ جرأبا من تراب اليمن ، ثم بعث به إلى النجاشي ، ثم كتب إليه ‏‏‏:‏‏‏

    أيها الملك ‏‏‏:‏‏‏ إنما كان أرياط عبدك ، وأنا عبدك ، فاختلفنا في أمرك ،‏‏ وكلٌّ طاعته لك ، إلا أني كنت أقوى على أمر الحبشة وأضبط لها وأسوس منه ؛ وقد حلقت رأسي كله حين بلغني قسم الملك ، وبعثت إليه بجراب تراب من أرضي ، ليضعه تحت قدميه ، فيبر قسمه فيّ ‏‏‏.‏‏‏
    فلما انتهى ذلك إلى النجاشي رضي عنه ، وكتب إليه ‏‏‏:‏‏‏ أنِ اثبت بأرض اليمن حتى يأتيك أمري ‏‏‏.‏‏‏ فأقام أبرهة باليمن
    avatar
    علي السيد داود
    مشرف منتدى الموضوعات العامة

    عدد المساهمات : 529
    نقاط : 646
    الموقع : فى حب مصر

    رد: نسب زبيد ومراد

    مُساهمة من طرف علي السيد داود في الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 9:36 am

    avatar
    خالد محمد الذكري
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 514
    نقاط : 682
    الموقع : علي الأرض

    موضوع جميل

    مُساهمة من طرف خالد محمد الذكري في الإثنين يناير 03, 2011 11:36 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 6:09 pm