مدرسه كفر الغاب ع بنين

مرحبا بكم فى منتداكم

موقع مدرسى


    مسجد كفر الغاب

    شاطر
    avatar
    احمد حاتم الفنان
    عضو

    عدد المساهمات : 25
    نقاط : 90

    مسجد كفر الغاب

    مُساهمة من طرف احمد حاتم الفنان في الإثنين ديسمبر 06, 2010 1:10 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك الحقّ المبين، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله خاتم النبيين وإمام المتقين، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يومِ الدين، أما بعد:
    فإن الله تعالى أرسل رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق رحمة للعالمين وقدوة للعالمين وحجة على العباد أجمعين، بيّن به وبما أنزل عليه من الكتاب والحكمة كل ما فيه صلاح العباد واستقامة أحوالهم في دينهم ودنياهم، من العقائد الصحيحة والأعمال القويمة والأخلاق الفاضلة والآداب العالية، فترك صلى الله عليه وسلم أمّته على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، فسار على ذلك أمته الذين استجابوا لله ورسوله، وهم خيرة الخلق من الصحابة والتابعين والذين اتبعوهم بإحسان، فقاموا بشريعته وتمسكوا بسنّته وعضّوا عليها بالنواجذ عقيدة وعبادة وخلقاً وأدباً، فصاروا هم الطائفة الذين لا يزالون على الحق ظاهرين، لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله تعالى وهم على ذلك.
    ونحن -ولله الحمد- على آثارهم سائرون وبسيرتهم المؤيّدة بالكتاب والسنّة مهتدون، نقول ذلك تحدُّثاً بنعمة الله تعالى وبياناً لما يجب أن يكون عليه كل مؤمن، ونسأل الله تعالى أن يثبتنا وإخواننا المسلمين بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، وأن يهب لنا منه رحمة إنه هو الوهاب.




    Address: كفر الغاب, 1
    Permalink to this place

    This place needs an english description, make it


    place comments:
    27 months ago السيد حسن داود المحامى 0
    عقيدتنا عقيدتنا: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره. فنؤمن بربوبية الله تعالى، أي بأنه الرب الخالق الملك المدبّر لجميع الأمور. ونؤمن بأُلوهية الله تعالى، أي بأنه الإله الحق وكل معبود سواه باطل. ونؤمن بأسمائه وصفاته، أي بأن له الأسماء الحسنى والصفات الكاملة العليا. ونؤمن بوحدانيته في ذلك، أي بأنه لا شريك له في ربوبيته ولا في ألوهيته ولا في أسمائه وصفاته، قال تعالى: رب السماوات والأرض وما بينهما فأعبده وأصطبر لعبادته هل تعلم له سمياً [مريم: 65]. ونؤمن بأنه الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم [البقرة: 255]. ونؤمن بأنه هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم (22) هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون (23) هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم [الحشر: 22 - 24]. ونؤمن بأن الله له ملك السماوات والأرض  يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور (49) أو يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً إنه عليم قدير [الشورى: 49، 50]. ونؤمن بأنه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير (11) له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم [الشورى: 11،12]. ونؤمن بأنه وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين [هود: 6]. ونؤمن بأنه وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلاّ يعلمها ولا حبةٍ في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين [الأنعام: 59]. ونؤمن بأن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير [لقمان: 34]. ونؤمن بأن الله يتكلم بما شاء متى شاء كيف شاء وكلم الله موسى تكليماَ [النساء: 164]. ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه الأعراف: 143]. وناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجياً [ مريم: 52]. ونؤمن بأنه لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي [الكهف: 109]. ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم [لقمان: 27]. ونؤمن بأن كلماته أتم الكلمات صدقاً في الأخبار وعدلاً في الأحكام وحسناً في الحديث، قال الله تعالى وتمت كلمة ربك صدقاً وعدلاً [الأنعام: 115]. ومن أصدق من الله حديثاً [النساء: 87]. ونؤمن بأن القرآن الكريم كلام الله تعالى تكلم به حقاً وألقاه إلى جبريل فنزل به جبريل على قلب النبي صلى الله عليه وسلم قل نزله روح القدس من ربك بالحق [النحل: 102]. وأنه لتنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي مبين [الشعراء: 192 _ 195]. ونؤمن بأن الله عز وجل عليّ على خلقه بذاته وصفاته لقوله تعالى: وهو العلي العظيم [البقرة: 255]. وقوله: وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير [الأنعام: 18]. ونؤمن بأنه خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبّر الأمر [يونس: 3]. واستواؤه على العرش: علوه عليه بذاته علوَّاً خاصاً يليق بجلاله وعظمته لا يعلم كيفيته إلا هو. ونؤمن بأنه تعالى مع خلقه وهو على عرشه، يعلم أحوالهم ويسمع أقوالهم ويرى أفعالهم ويدبِّر أمورهم، يرزق الفقير ويجبر الكسير، يؤتي الملك من يشاء، وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قدير. ومن كان هذا شأنه كان مع خلقه حقيقة، وإن كان فوقهم على عرشه حقيقة ليس كمثله شيء وهو السميع البصير [الشورى: 11]. ولا نقول كما تقول الحلولية من الجهمية وغيرهم: إنه مع خلقه في الأرض. ونرى أن من قال ذلك فهو كافر أو ضال، لأنه وصف الله بما لا يليق به من النقائص. ونؤمن بما أخبر به عنه رسوله صلى الله عليه وسلم أنه ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟ ونؤمن بأنه سبحانه وتعالى يأتي يوم المعاد للفصل بين العباد لقوله تعالى: كلا إذا دُكت الأرض دكاً دكا، وجاء ربك والملك صفاً صفا، وجيء يومئذ بجهنم يومئذٍ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى [الفجر: 21 – 23]. ونؤمن بأنه تعالى فعّال لما يريد [هود: 107]. ونؤمن بأن إرادة الله تعالى نوعان: كونية يقع بها مراده ولا يلزم أن يكون محبوباً له، وهي التي بمعنى المشيئة كقوله تعالى ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد [البقرة: 253]،  إن كان الله يريد أن يغويكم هو ربكم [هود: 34]، وشرعية لا يلزم بها وقوع المراد ولا يكون المراد فيها إلا محبوباً له، كقوله تعالى: والله يريد أن يتوب عليكم [النساء: 27]. ونؤمن بأن مراده الكوني والشرعي تابع لحكمته، فكل ما قضاه كوناً أو تعبد به خلقه شرعاً فإنه لحكمة وعلى وفق الحكمة، سواء علمنا منها ما نعلم أو تقاصرت عقولنا عن ذلك أليس الله بأحكم الحاكمين [التين: 8]. (ومن أحسن من الله حكماً لقوم يوقنون) [المائدة: 50].




    avatar
    الملاح
    عضو

    عدد المساهمات : 30
    نقاط : 32

    رد: مسجد كفر الغاب

    مُساهمة من طرف الملاح في الإثنين ديسمبر 20, 2010 10:10 am

    avatar
    حموده ممدوح
    عضو

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5

    هو كله ملاح

    مُساهمة من طرف حموده ممدوح في الإثنين ديسمبر 20, 2010 11:27 am

    هو كل حاجه فيها الملاح ولا ايه الموضوع ده بتاعكوا بس







    Laughing Laughing بهزر معاك ههههههه Laughing Laughing
    avatar
    ميدو ماريه
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    نقاط : 56

    رد: مسجد كفر الغاب

    مُساهمة من طرف ميدو ماريه في الخميس ديسمبر 23, 2010 12:06 pm

    شكرا على هذا الموضوع الجميل
    avatar
    محمد رزق
    عضو

    عدد المساهمات : 51
    نقاط : 68
    الموقع : alfrana17@yahoo.com

    موضوع جميل

    مُساهمة من طرف محمد رزق في الخميس ديسمبر 23, 2010 1:02 pm

    avatar
    خالد محمد الذكري
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 514
    نقاط : 682
    الموقع : علي الأرض

    موضوع جميل

    مُساهمة من طرف خالد محمد الذكري في الجمعة يناير 07, 2011 3:10 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 7:53 pm