مدرسه كفر الغاب ع بنين

مرحبا بكم فى منتداكم

موقع مدرسى


    زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخديجة رضي الله عنها

    شاطر
    avatar
    أحمد إسماعيل مقبول
    عضو

    عدد المساهمات : 61
    نقاط : 165

    زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخديجة رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف أحمد إسماعيل مقبول في الخميس أكتوبر 21, 2010 3:45 pm

    قال ابن هشام ‏‏:‏‏ فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسا وعشرين سنة ، تزوج خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب ، فيما حدثني غير واحد من أهل العلم عن أبي عمرو المدني ‏‏.‏‏

    خروجه صلى الله عليه وسلم إلى التجارة بمال خديجة

    قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ وكانت خديجة بنت خويلد امرأة تاجرة ذات شرف ومال ، تستأجر الرجال في مالها وتضاربهم إياه ، بشيء تجعله لهم ، وكانت قريش قوما تجارا ؛ فلما بلغها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بلغها ، من صدق حديثه ، وعظم أمانته ، وكرم أخلاقه ، بعثت إليه فعرضت عليه أن يخرج في مال لها إلى الشام تاجرا ، وتعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار ، مع غلام لها يقال له ميسرة ، فقبله رسول الله صلى الله عليه وسلم منها ، وخرج في مالها ذلك ، وخرج معه غلامها ميسرة حتى قدم الشام ‏‏.‏‏

    حديثه صلى الله عليه وسلم مع الراهب

    فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم في ظل شجرة قريبا من صومعة راهب من الرهبان ، فاطلع الراهب إلى ميسرة ، فقال له ‏‏:‏‏ من هذا الرجل الذي نزل تحت هذه الشجرة ‏‏؟‏‏ قال له ميسرة ‏‏:‏‏ هذا رجل من قريش من أهل الحرم ؛ فقال له الراهب ‏‏:‏‏ ما نزل تحت هذه الشجرة قط إلا نبي ‏‏.‏‏

    ثم باع رسول الله صلى الله عليه وسلم سلعته التي خرج بها ، واشترى ما أراد أن يشتري ، ثم أقبل قافلا إلى مكة ومعه ميسرة ‏‏.‏‏ فكان ميسرة - فيما يزعمون - إذا كانت الهاجرة واشتد الحر ، يرى ملكين يظلانه من الشمس - وهو يسير على بعيره - فلما قدم مكة على خديجة بمالها ، باعت ما جاء به ، فأضعف أو قريبا ‏‏.‏‏ وحدثها ميسرة عن قول الراهب ، وعما كان يرى من إظلال الملكين إياه ‏‏.‏

    خديجة ترغب في الزواج منه صلى الله عليه وسلم

    وكانت خديجة امرأة حازمة شريفة لبيبة ، مع ما أراد الله بها من كرامته ، فلما أخبرها ميسرة مما أخبرها به بعثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت له - فيما يزعمون - ‏‏:‏‏ يا ابن عم ، إني قد رغبت فيك لقرابتك وسطتك في قومك وأمانتك وحسن خلقك ، وصدق حديثك ، ثم عرضت عليه نفسها ‏‏.‏
    وكانت خديجة يومئذ أوسط نساء قريش نسبا ، وأعظمهن شرفا ، وأكثرهن مالا ؛ كل قومها كان حريصا على ذلك منها لو يقدر عليه ‏‏.‏‏
    avatar
    shawkey
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    نقاط : 1045

    رد: زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخديجة رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف shawkey في السبت أكتوبر 23, 2010 1:49 pm

    قد احبها الرسول حبا شديدا ولم يتزوج وهى على قيد الحياه
    وقال عنها اناها اوته وساندته بمالها حين حرمه الناس
    فهى اول امهات المؤمنين
    رضى الله عنها



    رايت كلامك الجميل فاعجبني ونسجــت لك مـن الشـكر الوانـا
    أخوة وصدق احساسك اخجلني ولم اجد ما يفيك شكراً وعرفانا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 6:45 pm